البلطجة على الإنترنت: قصة ناتالي هامبتون

يعاني العديد من الأطفال، في جميع أنحاء العالم، من البلطجة كل يوم. نظراً لأن التكنولوجيا قد أصبحت جزءاً حيوياً من حياتنا، ومنذ ظهور شبكات التواصل الاجتماعي الضخمة، فقد وصل هذا السلوك المشين إلى مستويات جديدة أكثر خطورة.

لا يمكن للآباء والأمهات مراقبة جميع أنشطة أطفالهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وأصبح من الصعب الآن تحديد العلامات التي تُحدد لنا فعلياً أن أطفالنا يتعرضون للتهديد. لذا، باتت هناك حاجة ماسّة إلى التواصل الواضح والصريح بين أولياء الأمور وأطفالهم أكثر من أي وقت مضى.

نحن ندرك تماماً مخاطر البلطجة والمضايقة عبر الإنترنت، لكننا أيضاً مقتنعون تماماً بأنه من خلال الأدوات المناسبة، يمكن للأطفال محاربة هذا السلوك وتغيير العالم تغييراً إيجابياً. في هذه المقالة سنقُص عليك قصة طفلة قررت فعلاً إيقاف هذا السلوك، طفلة اتخذت خطوة فعلية، طفلة جعلت هذا العالم مكاناً أفضل باستخدام البرمجة. اليوم، سوف نتحدث عن ناتالي هامبتون.

من هي ناتالي هامبتون وكيف حاربت البلطجة؟

ناتالي هامبتون هي طالبة في جامعة ستانفورد. خلال فترة دراستها في مدرسة ثانوية في لوس أنجلوس، تعرضت للبلطجة بطريقة سيئة. لسنوات، كان عليها أن تجلس بمفردها في وقت الغداء لأن لا أحد يرغب في أن يشارك طاولته معها.

وفقاً لما أظهرته الأبحاث الحديثة، تعرض نحو 25٪ من الطلاب في الولايات المتحدة للبلطجة، لكن هناك حوالي 30٪ من الطلاب يعترفون بالبلطجة على الآخرين أثناء تواجدهم في المدرسة. قررت ناتالي، باعتبارها واحدة من ضحايا هذا النظام الرهيب، اتخاذ خطوة إيجابية، وعمل شيء لردع هذا السلوك المنفر. أنشأت لهذا الغرض تطبيق SitWithUs، وهو تطبيق يضم اليوم أكثر من 110,000 مستخدم في جميع أنحاء العالم.

Sit With Us: تطبيق يُحارب البلطجة

Sit With Us هو تطبيق للهواتف المحمولة، أنشأته ناتالي هامبتون، وهو مصمم لمحاربة البلطجة، ونشر المعاملة الحسنة، والاندماج مع الآخرين في المدارس المتوسطة والمدارس الثانوية. كانت رؤية ناتالي وحافزها هي أن “الخطوة الأولى نحو مجتمع أكثر دفئاً وشمولية يمكن أن تبدأ من الغداء”.

Sit With Us هو تطبيق يتأكد من عدم وجود ولو طالب واحد يتناول الغداء وحده في المدرسة. ينظم الكافيتريات المدرسية، والمعلمين والعاملين بالمدرسة، ويُظهر ملفات التعريف بالأشخاص داخل التطبيق، ويحترم الخصوصية، والأهم من ذلك: إنه يضمن للأطفال – وأولياء أمورهم – أن كل طالب سيجد من يتناول الطعام معه.

إن Sit With Us يحث على حُسن المعاملة، عن طريق تشجيع الأطفال على فتح طاولاتهم لأعضاء جدد يمكن أن يصبحوا، بعد فترة وجيزة، أصدقائهم المقربين.

كيف يمكن أن تساعد البرمجة الأطفال على إنشاء مستقبل أفضل

ماذا فعلت ناتالي؟ لقد حولت وضعاً جعلها تتضايق وتُعاني، إلى حل عملي، إبداعي، ثمين يساعد حالياً الآخرين، الذين في نفس الموقف الذي كانت عليه، على تغيير واقعهم.

لكن كيف يمكن لنتالي أن تبتكر شيئاً، بينما تدرُس في المدرسة الثانوية، يحُل هذه المشكلة حلاً فعلياً؟ حسناً، أولاً وقبل كل شيء، كانت لديها شجاعة كافية لاكتساب المعرفة التي تحتاجها من أجل تغيير واقعها. ما هي هذه المعرفة؟ البرمجة وإنشاء التطبيقات!

بنفس الطريقة التي ابتكرت بها ناتالي هذا الحل المذهل، هناك العديد من الأطفال في جميع أنحاء العالم يستخدمون كل إبداعهم لعمل أمور جديدة ومدهشة من شأنها أن تجعل حياتنا أسهل بكثير … إما أثناء صراعنا مع واقع صعب، أو أثناء أداء بعض الأنشطة الشاقة التي نقوم بها كل يوم.

الاشتراك في النشرة الإخبارية!
اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

يمكن لأطفالك إنشاء تطبيقاتهم ا، لأي الخاصة بهم، لأي شيء يريدونه!

لا يهم ما إذا كان أطفالك يرغبون في إنشاء ألعاب خاصة بهم، أو إنشاء تطبيق لتعلُّم كيفية لعب الشطرنج، أو إنشاء تطبيق لمساعدتك في بعض الأنشطة المملة مثل تنظيم ضرائبك، أو الانضمام إلى ناتالي هامبتون في نشاطها ضد البلطجة.

الشيء المهم هو أن أطفالك لديهم المعرفة اللازمة لإيجاد فكرة وتحويلها إلى حقيقة واقعة. في دوراتنا التي نقدمها على الإنترنت، سيجد أطفالك مساحة مفتوحة ومشجِّعة لتعلم كل ما يحتاجون إليه لعمل ذلك، وغيره الكثير … جرّبها، ستجدهم أكثر من ممتنين لك.

الردود

Comment below