البرمجة والسّحر:
كيف يمكن أن تكون البرمجة ممتعة لهذه الدّرجة!

السّحر شيء مذهل. يتمتع السّحرة بقوة خاصة حيث تجتمع العائلات في جميع أنحاء العالم لرؤية الحيلة الخاطفة للأنفاس التي سَيُقدِمون على فعلها. لقد سمعنا جميعاً عن ديفيد كوبرفيلد وهوديني وشين ليم. ولكن ما هو القاسم المشترك بين جميع هؤلاء السّحرة وكيف ترتبط هذه العوامل بعوالم البرمجة والتكنولوجيا؟

إذا بحثنا عن تعريف “السّحر” ستظهر لنا معانٍ كثيرة. يُعرّف السّحر بأنه قوة التأثير الظاهرة على الأحداث باستخدام قوى غامضة أو خارقة للطّبيعة. قي حين تؤكد بعض التعريفات الأخرى أن السّحر هو أكثر من ذلك بكثير حيث يتم تعريفه على أنه تطبيق للمعتقدات أو الطّقوس أو الأفعال الناجمة عن الاعتقاد بأنه من الممكن إخضاع أو التلاعب بالكائنات والقوى الطّبيعية أو الخارقة للطّبيعة.

اذن كيف يرتبط هذا العالم الخارق بالبرمجة والتكنولوجيا والأطفال؟ حسناً، في الماضي أجمع العديد من المبرمجين المشهورين، والذين يؤكدون على ضرورة تضمين المزيد من الأطفال في عالم البرمجة، على أن البرمجة هي نوع من أنواع الشعر وهو ما أكدته ليندا ليوكاس.

ولكننا هنا نريد أن نأخذ خطوة أخرى إضافية للأمام لنحاول الوصول إلى القاسم المشترك بين كلٍ من البرمجة والسّحر. هل أنت مستعد؟ متأكد؟ لأنه على الأرجح ستجد ما يذهلك هنا!

ما هو الشيء المشترك بين البرمجة والسّحر؟ سيحبها أطفالك بالتأكيد!


لماذا يتم دائماً المقارنة بين السّحر والبرمجة؟ من الناحية الأولى قد يكون السحر مدهشاً ومذهلاً ولكنّه ليس حقيقياً (وهذا مبعث نقاش طويل!). ومن ناحية أخرى يمكن للبرمجة أن تمكّن الأطفال والمبرمجين الصّغار من تغيير العالم بالفعل. صدقاً!

عندما يقول الناس أن البرمجة مثل السّحر فإنهم يقصدون أن المبرمجين الشباب يمكنهم تغيير مجتمعنا تماماً كقوة التعويذات التي يقوم بها السّحرة. نريد ومع ذلك جلب المزيد من الأمور لجعل هذه المقارنة أكثر ثراءً واتساعاً. لنبدأ…

عامل المرح


إذا لم يكن السّحر ممتعاً فلن ينجح. والسّحرة في الوقت الحاضر هم مزيج من المخادعين والكوميديين الذين يأتون لغزو قلوب وأعين الجمهور من خلال حيلهم المدهشة. الأمور لا تختلف كثيراً في البرمجة.

يعتقد الكثيرون أن البرمجة أمر ممل ومضجر ولكن هؤلاء الناس لا يدركون مدى متعة تعلّم كيفية البرمجة، خاصة عند البدء في سن مبكرة وعند استخدام بيئات التعلّم الملونة مثل Scratch أو Blockly.

البرمجة ممتعة لأن كل ما ستبتكره أنت أو أطفالك عن طريق البرمجة سيُسحر ويُسعد المستخدم، ولتحقيق ذلك يجب أن يعرف المبرمجون الكثير عن هؤلاء المستخدمين المحتملين تماماً كما يستعد السّحرة قبيل الخروج الى الجماهير.

هل يمكنك أن ترى إلى أين نحن نمضي في ذلك؟

عامل المفاجأة


الشيء الرئيسي المراد تحقيقه هو عنصر المفاجأة واقتناص شخص يحب الناس مشاهدته أو امتلاكه ولا يعرفون أي شيء آخر متاح يمكنه فعل شيء كهذا بالتحديد. تماماً كما هو الحال في السّحر يجب أن تُذهل البرمجة مستخدميها وتشعرهم بالرضى الشديد عن التكنولوجيا أو التطبيق أو الفيديو أو اللعبة التي أنشأتها للتوّ.

حيث أنه ووفقاً لدراسةٍ حديثةٍ يعمل عنصر “المفاجأة” على زيادة هرمون السّعادة وبالتالي جذب الانتباه وإلهام النّظر إلى الأمور بطرق جديدة.

هل أدركت الآن كم يمكنك المساعدة من خلال إنشاء تطبيق ضروري ومذهل أو من خلال تعلّم هذا السّحر لمفاجأة أحبائك هنا وهناك؟ دع أطفالك يتعلمون إحدى هذه المهارات واحصل على مزيدٍ من هرمونات السّعادة.

عامل التعاطف


ذكرنا هذا من قبل: يُعد التعرّف على جمهورك من المستخدمين قبيل إنشاء خدعتك السّحرية أو تطبيقك أو برنامجك أو لعبتك أمراً أساسياً لتحقيق النجاح. إذا لم تمتلك المعلومات الكافية عن جمهورك المحتمل فلن تتمكن أبداً من إنشاء شيء يجذبهم. لا تنس أبداً أنه على الجانب الآخر من الشّاشة هناك إنسان إما أن تتحرك مشاعره أو لا يشعر بأي حماسٍ إطلاقاً مع أي إبداع تقدّمه له، نحن نفترض الخيار الذي ترغب في حدوثه.

في الحقيقة يساعد تعلّم البرمجة في سن مبكرة جداً الأطفال على الاهتمام أكثر بالآخرين. لماذا؟ لأن البرمجة تزيد من مستويات التعاطف لدى المتعلمين.

تريد أطفال متعاطفين؟ وأنت أساساً متأكد: علّمهم السّحر والبرمجة!

عامل الذهول


يجب أن تقدّم شيئاً رائعاً. عامل “الذهول” مهمٌ للغاية في السّحر والبرمجة على حدٍ سواء. في دورات البرمجة التي نقدّمها في Tekkie Uni سيتم تشجيع أطفالك باستمرار إلى أن نصل إلى ما يخفونه من “نجاح باهر” وذلك من خلال زيادة مستويات احترامهم وثقتهم بأنفسهم والتعبير عن الذات، وعندها فقط سيكونون على استعداد لتحويل أفكارهم إلى حقائق رائعة.

إذا لم تكن الحيلة السحرية مذهلة فسيكون من الصعب جداً إسعاد الجمهور. يحدث الشيء ذاته في البرمجة. يجب أن تكون إبداعاتنا كمبرمجين فريدة من نوعها… صدّق أو لا تصدّق أطفالك سيتمكنون من فعل ذلك. تفاجىء بخيالهم عندما يُبصر النور.

أبراكادابرا! أصبح تعلّم البرمجة قاب قوسين أو أدنى…


ينصب التركيز الرئيسي لمدربي Tekkie Uni على تمكين أطفالك في بيئة تعليمية آمنة حتى يؤمنوا أن كل شيء ممكن،

حيث سيتم تعليمهم منذ البداية أن الأخطاء ليست أكثر من مجرد خبرات تعليمية قيّمة وسيعمل المعلّمون على زيادة احترامهم وثقتهم بأنفسهم وكذلك منح أطفالك الفرصة دائماً للتعبير عن ذاتهم.

تماماً كما هو الحال مع السّحر، ننظر إلى البرمجة من منظور يتجاوز البرمجة البحتة حيث تُعتبر منهجية للتفكير وطريقة لابتكار الأشياء. امنحي أطفالك الفرصة للتفكير بشكل مختلف حتى يتمكنوا من تغيير العالم و إنشاء تطبيقات أو مقاطع فيديو أو ألعاب غير مسبوقة وستُتركي أنتِ وأفراد عائلتكِ في ذهول حقيقي.

الاشتراك في النشرة الإخبارية!

اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

Required field
Required field

الردود

Comment below