طُرق إبداعية لتُبقي أطفالك مستمتعين في المنزل خلال فترة الجائحة

بعد الحجر الصحي القسري الذي أثر – وما زال يؤثر – على كل دولة في العالم تقريباً، كان على المجتمع أن يواجه مشاكل جديدة ويكافح أمور جديدة كانت تبدو، قبل الوباء العالمي، وكأنها جزء من رواية خيالية.

يحاول العالم بأسره حل المعضلات وتصميم نماذج جديدة للأمور التي كانت تحدث سابقاً ولم تعد مناسبة “للوضع الطبيعي الجديد” الذي يجب أن نعيش فيه. التعلم عن بُعد والعمل عن بُعد والتفاعل مع أحبائنا الذين ربما يرتدون أقنعة، أو التعامل معهم فقط من خلال جهاز كمبيوتر ليست سوى بضع أمور أصبحنا نتعامل معها، في جميع أنحاء العالم، منذ فترة طويلة بالفعل.

ولكن نظراً لأننا نرغب في مد يد العون للآباء والأمهات هنا وليس إصابتهم بالمزيد من الصداع، فقد أردنا في هذه المرحلة أن نُطلع قراءنا على بعض من أفضل النصائح والحيل والأنشطة لإبقاء أطفالهم مستمتعين في الوقت الذي لا يتمكنون فيه من مغادرة منازلهم.

مثلما تحدثنا عن التعليم المنزلي، وأفضل النصائح، والقصص، والحيل للاستفادة منه؛ نريد أن نوضح لك الآن كيف يمكنك إبقاء أطفالك مستمتعين وتوفير ساعات من المناقشات المتكررة التي عنوانها “أمي، أشعر بالملل”.

نحن نعرف هذا الشعور؛ حيث يتمتع أطفالك بكل ما يحتاجون إليه لقضاء وقت ممتع طوال اليوم، ولكن بطريقة ما يجدون أنفسهم يشعرون بالملل ويطالبونك بأفكار جديدة ومثيرة تجعلهم يضحكون ويستمتعون. ولكن، كيف تفعل ذلك عندما تكون الموارد محدودة وعندما يكون صبرك قد نفد؟

حسناً، الخبر السار هو… هناك طريقة لعمل ذلك! نعم، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتطبيق النصائح التي سنقدمها لك، ولعمل الأنشطة التي تُبقي أطفالك مستمتعين، ولكن في نفس الوقت، ستكون النتيجة مُرضية للغاية، وستجد أن الأمر يستحق بالفعل العناء الذي تكبدته… والوقت الذي قضيته (وهو ليس طويلاً)، والطاقة التي بذلتها لاتباع الطُرق التي سنقدمها لك على الفور.

لذا، كيف يمكنك إبقاء أطفالك مستمتعين خلال جائحة عالمية مثل فيروس كورونا، دون أن يتمكنوا حتى من مغادرة باب المنزل؟ ستعرف حالاً! لذا دوّن ملاحظاتك واستعد لاكتشاف جدول المرح في فترة كورونا!

كيفية الترفيه عن الأطفال: أنشطة ممتعة لأطفالك

قدمنا لك هذه النصيحة في الماضي، ونكررها مرة أخرى لأننا نؤمن بها إيماناً راسخاً: استمع إلى أطفالك. بمجرد أن تفهم ما يحبونه وما يثير شغفهم، سيصبح من الأسهل لك بكثير ابتكار واختيار الأنشطة التي تُمتعهم وتُسليهم. تناقش مع أطفالك الصغار بقلب مفتوح واطرح أسئلة شخصية حول هواياتهم وأصدقائهم والأنشطة التي يحبونها أكثر.

إذا لم تفعل ذلك، لن تتمكن أبداً من فهم ما يستمتع به أطفالك، وبالتالي، لن تفهم المسار المهني الذي يناسبهم. إن التحدث مع أطفالك سيمكنك من إنشاء رابطة طويلة الأمد معهم، وسيجعلك أيضاً تُدرك جيداً ما يحبون عمله.

باختصار، تعرّف على أطفالك بشكل أفضل وأبقهم مستمتعين بالأمور التي يجدونها ممتعة ومثيرة. نحن موقنون من أنك ستحب استكشاف ذلك.

سنقدم لك أيضاً بعض الخيارات الرائعة التي يجب أن تأخذها في اعتبارك. لا يشعر جميع الأطفال بالترفيه في نفس النوع من الأنشطة. الآن، سنقدم لك بعض الخيارات في 3 مجالات مختلفة: عالم الأنشطة التي لا تستخدم الإنترنت، التي يمكنها أن تشمل العديد من المهارات النافعة لمستقبلهم، وعالم أنشطة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وبعض مشاريع البرمجة الرائعة للغاية التي سيستمتع بها بعض الأطفال بالتأكيد.
مستعد؟ هيا بنا!

أنشطة بدون إنترنت للأطفال

الوقت الذي يقضيه أطفالك أمام الشاشات قد يصبح مشكلة، ونحن نُدرك ذلك تماماً. على الرغم من أنك يمكنك استخدام هذا الوقت الذي يقضيه أطفالك أمام الشاشات لصالحهم، إلا أننا في بعض الأحيان نريدهم أن يخرجوا ويلعبوا كما كنا نفعل عندما كنا في مثل سنهم. أو ربما، أن يبتعدوا عن الشاشات لفترة من الوقت لعمل بعض الأنشطة المنزلية، التي لا تتطلب اتصالاً بالإنترنت.

نعم، يحلم العديد من الآباء والأمهات باللحظة التي يترك فيها أطفالهم وحدة تحكم البلايستيشن جانباً ويتوقفون عن لعب Fortnite لبضع ساعات على الأقل. ولكن في العالم الرقمي المتصل بالإنترنت باستمرار، كيف نقدم لأطفالنا أنشطة مثيرة للاهتمام يمكنهم فعلها دون إنترنت، وتكون جذابة بما يكفي ليختاروها بدلاً من جلسات تعديل ولعب Minecraft مع زملائهم في المدرسة؟

حسناً، قبل بضعة أسابيع، نشرنا مقالاً رائعاً يتعمق في الأنشطة التي لا تستخدم الكمبيوتر أو الإنترنت للأطفال. في ذاك المقال، ذكرنا أمثلة مختلفة لأنشطة ترفيهية فريدة للأطفال من جميع الأعمار لا تتطلب هاتفاً ذكياً ولا جهاز كمبيوتر ولا جهازاً لوحياً.

أيضاً، في نفس ذلك المنشور في المدونة، ذكرنا القيمة الاجتماعية للأنشطة المسلية للأطفال التي لا تحتاج اتصالاً بالإنترنت، وراعينا عرض الأنشطة التي يسهل عليك عملها في المنزل، لأننا كما ذكرنا آنفاً، لا نريد أن نسبب لك مزيداً من الصداع.

أنشطة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للأطفال

نحن نعلم جميعاً مدى أهمية اكتساب أطفالنا لمهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات إما في المدرسة، أو في دورة عبر الإنترنت يُنشؤون فيها تطبيقاتهم الخاصة بهم، أو بأنشطة ترفيهية أخرى يمكنهم عملها في أوقات فراغهم. يمكن لأنشطة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون أن تمنح أطفالنا العديد من مهارات القرن الحادي والعشرين، وتُكسبهم قدرات رائعة يمكنهم استخدامها أياً كان ما يريدون عمله في حياتهم المهنية.

لكن قيمة تلك المهارات يمكن أن تتجاوز بالتأكيد الفصل الدراسي، ونحن كآباء وأمهات تقع على عواتقنا مسؤولية أن نُريّ أطفالنا أن تلك الأنشطة ليست مفيدة لهم فحسب، ولكنها أيضاً مسلية وممتعة للغاية.

هل يمكنك تخيل أطفالك وهم يصنعون بركاناً خاصاً بهم في المنزل باستخدام مكونات بسيطة متوفرة لدينا جميعاً في خزانة المطبخ؟ أو هل يمكنك أن تتخيل أن أطفالك يبنون دارات كهربائية للروبوت الذي صمموه؟ حسناً، كل ذلك ممكن وسهل للغاية.

هناك العديد من أنشطة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات التي يمكنك عملها في المنزل لإبقاء أطفالك مستمتعين، وقبل بضعة أسابيع وضعنا ترتيباً جيداً لهم. اطّلع على تلك الأنشطة المذهلة التي يمكنك القيام بها في المنزل، حتى يستمتع أطفالك ويشعرون بالكثير من المرح!

الاشتراك في النشرة الإخبارية!
اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

مشروعات برمجة للأطفال

البرمجة طريقة للتفكير، وعندما يتعلم أطفالك كيفية البرمجة، فإنهم يتعلمون أيضاً كيفية النظر إلى العالم من منظور مختلف وأوسع. يمكن لأطفالك أن يستمتعوا للغاية ويتحمسوا لإنشاء تطبيقٍ خاصٍ بهم في إحدى دورات البرمجة التي تقدمها Tekkie Uni، ويمكن أن يشعروا بالحافز والدافع عندما ينشرون على YouTube فيديو قد فكروا فيه وخططوا له ونفذوه بأنفسهم.

من خلال البرمجة يمكن لأطفالك أن يفعلوا أي شيء، وتلك هي أكبر قيمة لتعلُّم البرمجة: تحويل أي حلم لديهم إلى حقيقة خلابة يصنعونها بأيديهم.

كما تعلمون، يعد التعلم العملي أمراً بالغ الأهمية للأطفال لفهم ما يتعلمونه، ولتكون عمليات التعلم مسلية وممتعة. لذا، إذا كنت تتساءل عن كيفية إبقاء أطفالك مستمتعين أثناء جائحة فيروس كورونا، فإن الطريقة الجيدة لفعل ذلك هي إبقاء أيديهم مشغولة بشيء جديد يتعلمونه.

تماماً مثل الموضوعات الأخرى التي ذكرناها، هناك مجموعة من مشاريع البرمجة الممتعة التي يمكن أن تُبقي أطفالك مستمتعين ومشغولين لبضع ساعات. لقد نشرنا مقالاً عن مشاريع البرمجة الرائعة والممتعة هذه منذ وقت قريب، وننصحك بالاطلاع عليها وتحديد أي منها تريد أن تبدأ به.

نطاق انتباه أطفالك: أنشطة ترفيهية للأطفال

حقيقة ثابتة: عندما يستمتع أطفالك بما يفعلونه، يزداد انتباههم وتركيزهم.

من المهم للغاية لأطفالنا أن يُطوروا مهارات التركيز وأن يصبحوا قادرين على الاستمرار في التركيز لفترات طويلة. هذا الأمر مهم للغاية، حتى إن أطباء الأطفال ينصحون بعدم مقاطعة الأطفال عندما يركزون على شيء معين.

ولكن، كيف يمكنك زيادة تركيز طفلك وانتباهه؟ حسناً، هناك العديد من الطرق التي يمكنك عملها لتحقيق ذلك. أولاً، عليك إعطائه أسباباً تُشجعه على الاهتمام الحقيقي. كما أن تكييف وتعديل المهام التي يُركز عليها هو أمر في غاية الأهمية؛ فنحن جميعاً مختلفون وبالتالي نحتاج إلى بيئات مختلفة حتى نكون منتجين.

من ناحية أخرى، يمكن أن يُساهم التعليم بالألعاب في مساعدتهم على التركيز بشكل كبير – فهذا نوع من الأنشطة المسلية للأطفال – وكذلك يقضي على أكبر قدر ممكن من التشتيت. مرة أخرى نقول، عندما يكون الأطفال مستمتعين، لا يتشتت انتباههم.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن كيفية زيادة انتباه أطفالك، ألق نظرة على هذا المقال الرائع الذي نشرناه في وقت سابق من هذا العام.

كيف تساعدهم البرمجة؟

الإجابة على هذا السؤال بسيطة للغاية: نظراً لأن البرمجة ممتعة ومسلية، يمكنها أن تُقدم مهارات مهمة لمستقبل أطفالك، ولأن البرمجة يمكن لأي شخص عملها. فهي لا تتطلب معرفة مسبقة.

المهم هو إيجاد مكان تضمن فيه أن أطفالك يتعلمون البرمجة بما يكفي من الدعم والتشجيع والتحفيز. توفر دروس البرمجة التي تقدمها Tekkie Uni عبر الإنترنت لأطفالك إمكانية فريدة لإنشاء أشياء تكنولوجية مذهلة بينما يستمتعون بذلك للغاية، وفي الوقت نفسه نُشجعهم على أن يصبحوا أفضل.

يرى معلمو الدورات التدريبية الأخطاء على أنها خبرات تعليمية، مما يتيح لجميع الطلاب التعبير عن أنفسهم بحُرية، وتجربة طرق مختلفة لحل المشكلات، وإدراك أن جميع أفكارهم ذات قيمة وقابلة للتنفيذ.

امنح أطفالك الفرصة للإبداع. اجعل أطفالك مستمتعين أثناء إنشاء تطبيقات خاصة بهم، أو تصميم لعبة، أو تعلُّم كيفية إنتاج محتوى وتعديله ونشره على YouTube. إنهم يستحقون ذلك، وها قد حان الوقت!

الردود

Comment below