قائد فريق: قابل مدرب Tekkie Uni فابيان بيريز

بدأ فابيان بيريز كمدرس عندما كان مراهقاً – في سن الطلاب الذين يُدرِّسهم الآن. عندما كان في الرابعة عشرة من عمره، انفصل والديه، وتوظفت والدته في وظيفة تتطلب منهم الانتقال من منزلهم في المكسيك إلى كندا لمدة عام. عندما انتقلوا، كان فابيان لديه خيار إما الذهاب إلى المدرسة الثانوية في أوتاوا، أو قضاء وقته في تعلّم اللغة الإنجليزية بشكل صحيح.

يقول، “نظراً لأنني كنت كسولاً للغاية ورفيقاً دائماً للأريكة، اخترت الخيار الثاني، ظناً مني أن تعلم اللغة الإنجليزية في كندا سيكون كتيار يسري بسلاسة، حيث سيكون عليّ فقط مشاهدة التلفزيون والذهاب إلى المركز التجاري والاستمتاع بهواياتي.”

لم يكن الأمر كذلك. سجلته والدته في مدرسة اللغة الإنجليزية المكثفة لمدة عام. في ذلك الوقت لم يكن الأمر مثيراً بالنسبة له، ولكن عندما عادوا إلى المكسيك، حوّل فابيان معرفته المكتسبة حديثاً باللغة الإنجليزية إلى منفعة، حيث عمل كمساعد مدرس في مركز مجتمعي. ولكن في يومه الأول، لم يحضر المعلم الذي كان من المفترض أن يعطي درس اللغة الإنجليزية. لذا، تدخل فابيان البالغ من العمر 15 عاماً، وشرح من الكتاب وأعطى الفصل بعض التمارين.

يقول، “من وجهة نظري، كان فصلاً متواضعاً للغاية. ولكن في نهاية الدرس، وقف رجل مُسن وخلع قبعته، وقال لي بإعجاب شديد: يا معلم، لقد كان هذا درساً رائعاً، وأنه لشعور مفاجئ من الادراك والالهام.”

منذ ذلك الحين، قرر فابيان أنه سيكون مدرساً وبدأ في التسجيل في دورات التدريس.

كيف لمهندس أن يصبح معلم برمجة؟

ربما بدأ فابيان حياته المهنية كمدرس، لكنها ليست الوظيفة الوحيدة التي كانت لديه.

منذ تلك اللحظة الرائعة التي حظى بها في الفصل في المركز المجتمعي، عمل في مجموعة متنوعة من الوظائف التي تتراوح من عامل طاولات إلى مسؤول تكنولوجيا معلومات مستقل. دَرَس الهندسة – حُلم طفولته. بسبب خبرته السابقة في التدريس، وجد فابيان نفسه يُدرّس الرياضيات والفيزياء لتلاميذ المدرسة. في وقت لاحق، دَرَّس علم الروبوتات.

بعد ذلك، ومنذ أربع سنوات، عثر على إعلان عبر الإنترنت عن Tekkie Uni. تنفس فابيان الصعداء، فالتحدي الأكبر الذي يواجهه كمدرس هو “التعامل مع أوجه القصور في نظام تعليمي لا يعبأ باهتمام وشغف طلابي في مواضيع مثل الرياضيات أو العلوم ويعيد إشعال هذا الشغف لديهم.” لأن الأطفال الذين يلتحقون بفصوله في Tekkie Uni متحمسون لتعلم البرمجة.

يقول، “أعتقد أن أكثر ما أستمتع به هو أن كل من أُدرِّسهم شغوفين ومهتمين بالفصل. إنهم هنا لأن هذا هو ما يريدونه.”

الاشتراك في النشرة الإخبارية!

اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

Required field
Required field

كيف تجعل الطلاب يُشاركون أثناء الجائحة؟

لا يرى فابيان أن التدريس عبر الإنترنت يختلف كثيراً عن التدريس وجهاً لوجه، بخلاف أنه لن يضطر إلى مغادرة المنزل. في الأسابيع الأخيرة، لاحظ أن طلابه أصبحوا قلقين قليلاً، خلال الحجر الصحي لفيروس كورونا.

يقول، “الكثير من الطلاب يشعرون بالإحباط بعض الشيء بسبب عدم قدرتهم على الخروج لفترة طويلة، لكن معظمهم يتعاملون مع الأمر بشكل جيد. أعتقد أنه بمجرد أن تمر الجائحة، فإنهم سوف يعيدون اكتشاف طفولتهم من جديد.”

عندما سُئل كيف يلهم طلابه في الفصل، قال فابيان المتواضع – أن طلابه لديهم بالفعل دافع كبير. فهو ببساطة يساعدهم على توجيه شغفهم. يقول إن أهم ما في الأمر، أنه مسرور لأنه قادر على تعليمهم.

يقول، “أحب تأثيري كمدرس. لا أستطيع أن أفهم لماذا يدخل الكثير من الناس تلك المهنة عندما يكون من الواضح أنهم لا يستمتعون بها.”

الردود

Comment below