5 أشياء يمكن لأطفالك ابتكارها باستخدام البرمجة

ينتشر استخدام البرمجة في جميع المجالات ولا يمكننا أن ننكر هذه الحقيقة. وقد أصبحت البرمجة اليوم جزءًا أساسيًا من جميع المناهج الدراسية في أنحاء العالم كافة، لتمنح الأطفال الإمكانيات التي تؤهلهم لتحويل أي فكرة تخطر ببالهم إلى واقع ملموس في حياتنا.

وإلى جانب العديد من المهارات التي سيكتسبها أطفالك بتعلّمهم البرمجة، مثل تعزيز جانب العمل الجماعي وقدرات التفكير النقدي، فإنه قد تخطر ببالك عدّة أسئلة نودّ أن نستغل الفرصة لتوضيحها. إن تعلّم البرمجة يرتقي بالجانب الإبداعي لدى الأطفال إلى مستوى جديدٍ تمامًا؛ فستجدهم يعتمدون على أنفسهم اعتمادًا كليًا فيما يتعلّق بتطبيق كل ما تعلّموه تطبيقًا عمليًا وتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس في حياتنا، يستحقّ الثناء ويمكن مشاركته.

ما الذي يمكن لأطفالي ابتكاره باستخدام البرمجة؟

حسنًا، ما أنواع الأشياء التي يمكن لأطفالك ابتكارها عندما يتعلّمون كيفيّة البرمجة؟ أين يمكنهم تطبيق جميع جوانب هذه المعرفة المهمّة والجديدة؟ استرخِ قليلاً وأمعن النظر في الأمثلة الخمس التالية.

إنشاء تطبيق يمكن أن يكون شيئًا سهلاً ومرحًا بالنسبة لأطفالك

إن إنشاء تطبيق ليس بالأمر الصعب كما يدور في مخيّلتك. فقد أصبح بإمكان أي شخص في يومنا هذا تعلّم الخطوات الأولى التي يمكن أن يخطوها في عالم تطوير التطبيقات. ويُنشئ الأطفال من جميع أنحاء العالم تطبيقات استثنائيّة رائعة من بنات أفكارهم استلهموها من عقولهم الابتكاريّة ذات المواهب الرائعة.

أنشأ بالفعل العديد من الأطفال تطبيقات مفيدة ومؤثّرة غيّرت من شكل العالم. وذكرنا في هذه المقالة، التي نشرناها منذ بضعة أشهر، بعض الأمثلة الرائعة لمجموعة من الأطفال الذين أنشأوا تطبيقات رائعة واستثنائية لأنهم رغبوا في تغيير العالم.

من بين تلك الأمثلة مناهضة التنمّر، أو خلق عالم ودود لأصحاب الإعاقة، أو إنشاء تطبيقات مليئة بالتحديات الذهنية المثيرة. وبمنح أطفالك الأدوات الملائمة، سيكونون على أتمّ استعداد لمفاجئتك بما يمكنهم فعله عند الاستفادة من تلك الأدوات.

يمكن لأطفالك إنشاء منصة لوسائل التواصل الاجتماعي

لم يكن بإمكان مارك زوكربيرغ إنشاء موقع Facebook بمجرد أنه كان يهدف إلى توصيل العالم بعضه بعضًا. إنما من أجل تحقيق طموحه هذا وتحويله إلى واقع ملموس، كان لزامًا عليه تعلّم البرمجة والترميز.

واليوم، تتواجد العديد من المنصّات التي نتفاعل نحن وأطفالنا معها في كل مكان. وتصبح تلك المساحات المخصّصة للتواصل الاجتماعي كل يوم أكثر سهولة في الاستخدام وأقل اصطناعًا، ويتحقّق كل ذلك من خلال الخوارزميات التي تتيح لتلك المنصات التعرّف علينا بشكل أفضل.

عندما يلتحق أطفالك بواحدة من دوراتنا التدريبيّة عبر الإنترنت، فلن تعرف ما تكون خطواتهم التالية التي يخطونها في مجال الابتكار والإبداع. ويكون الأطفال الذين وُلِدوا في هذا العالم الرقمي جاهزين ليأخذوه بين أيديهم ويحوّلونه إلى شيء أكثر سهولة في الاستخدام وسلاسة في الاتصال. ويمكن أن تساعدهم إحدى دورات البرمجة التدريبية عبر الإنترنت التي نقدّمها للقيام بذلك.

امنحهم فرصة بناء مساحة مُخصّصة لهم للإعجاب والمشاركة والحب وغيرها مما يبتكرونه. ويمكنك الآن تزويدهم بما يعينهم على بلوغ آفاقٍ جديدة وأعلى.

البرمجة يمكن أن تساعدهم على تأليف أغنية

أثمّة رابط بين البرمجة والموسيقى؟ بالتأكيد! إن ثمة الكثير من جوانب التشبيه بين الموسيقى والبرمجة. نسمع ذلك منذ سنوات. وتؤكد لنا أبحاث العلوم العصبية أن الموسيقى تساعد على تطور المهارات المتعلقة باللغة والمعالجة والإدراك والأدب والرياضيّات وغيرها من المجالات الأخرى.

إن توفير بعض الأدوات الموسيقية لأطفالك لتجربتها يمكن أن يضيف بُعدًا جديدًا ومختلفًا لمنزلك يمكن أن يساعد أطفالك أيضًا على نمو مناطق أخرى من عقولهم واكتساب مهارات مفيدة لمستقبلهم ومستقبلنا.
ويمكن منح المهارات التي ذكرناها سالفًا مع التفكير النقدي وقدرات حل المسائل والعمل الجماعي من خلال دورة البرمجة التدريبية. وتُظهر الدراسات الحديثة أن البرمجة ليست مجرّد مجال يمكن للأطفال من خلاله تطوير تلك المهارات فحسب، بل إنه مجال ضروري أيضًا لضمان تحقيقهم النجاح.
لذلك، نحن ندعوك للتسجيل لأطفالك في دورة البرمجة التدريبية، وتشجيعهم في الوقت الحالي على تأليف أغنياتهم الأولى. ما رأيك؟

الاشتراك في النشرة الإخبارية!

اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

Required field
Required field

أطفالك بإمكانهم برمجة روبوت

علم تصميم الروبوتات هو وسيلة استثنائية لتكون مدخلاً لأطفالك إلى عالم البرمجة. تفكّر في كل تلك الأجهزة الموجودة في منزلك التي يمكن اعتبارها روبوت، وكيف يمكن لأطفالك أن يتعلّموا كيفية تحسين هذا المجال وتطويره بشكل أفضل.
كتبنا منذ بضعة أسابيع عن المزيج المثالي بين البرمجة وعلم تصميم الروبوتات، وعن الفوائد العديدة التي يضيفها هذا العلم على عمليّات التعلم لأطفالنا.

وبتعلّم كيفية برمجة روبوت، لن تقتصر قدرة الأطفال على المشاركة في المسابقات الرائعة، مثل FLL أو FRC، فحسب، بل إنهم سيكونون على أتمّ استعداد لمواجهة مستقبل ستحل فيه الروبوتات محل الكثير من الأشياء التي نستخدمها حاليًا.

مع البرمجة، يمكن لأطفالك خلق مستقبلهم

نحن لا نريد أن نخوّفك، ولكن لا نمتلك أيّ فكرة عن الشكل الذي سيكون عليه المستقبل. ومع ذلك، فنحن على علم بالأدوات التي ستحتاج إليها الأجيال الجديدة لتحقيق النجاح في هذا المستقبل الحديث الغامض.

وعلى خلاف الطريقة التي يفكر بها أغلبنا، فإن البرمجة تتفوّق على الرياضيات والعلوم والوصفات الطبية. فالبرمجة هي مجال يطوّر فيه المتعلّمون مهاراتهم وقدراتهم ويرتقون بها، وهي التي تمكّنهم من التعامل مع المئات من المواقف اليومية.

دعونا نفكّر دقيقة بشأن العناصر التي نحتاج إليها للتخطيط لمستقبلنا: نحتاج إلى أن نكون مبدعين وأن نكتشف طرقًا جديدة ومبتكرة لحل المسائل، أليس كذلك؟ وكذلك، نحتاج إلى التفكير تفكيرًا جازمًا ونقديًا لنتمكّن من تحديد المسارات التي يُحتمل أن تكون ملائمة أو غير صحيحة. وإلى جانب كل ذلك، يجب علينا أن نتعلّم العمل الجماعي لتحقيق النجاح في عالم اجتماعي مليء بالأشخاص.

هل تعرف أيّ مجال يمكن أن يمد أطفالك بجميع العناصر التي ذكرناها سلفًا؟ نعم تخمينك صحيحًا! مجال البرمجة.

هل أنت مستعد لتتيح لأطفالك اكتشاف كيف يسير النظام لهذا العالم؟

تُستخدم البرمجة في جميع المجالات بكل بساطة. ويتغيّر العالم من حولنا والنظام الذي يسير عليه بوتيرة سريعة وديناميكيّة، وتهدف بعض المجالات إلى منح أطفالنا جميع الإمكانيات والأدوات والاستراتيجيات التي سيحتاجون إليها للتوافق مع تلك التغييرات الديناميكية وجعلها ملكًا لهم.

نحن ندعوك للتفكير في المسارات المحتملة لأطفالك لاكتشاف كيف يسير نظام هذا العالم الجديد وحثهم على المشاركة النشطة في إنشائه. ويمكن أن تساعدهم دورات البرمجة التدريبية عبر الإنترنت في تحقيق هذا الهدف، لذا امنحهم هذه الفرصة.

الردود

Comment below