التصميم الفكري وكتابة التعليمات البرمجية: علاقة قوية

ما هو التصميم الفكري ولماذا نكتب عنه في مدونة تتحدث عن فوائد كتابة التعليمات البرمجية وتربية الأطفال؟ حسنًا، هناك عدد من أوجه الشبه بين طريقة التفكير والتشفير هذه. استرخي معنا وتعرف على التصميم الفكري وكيف يمكن له أن يساعد أطفالك على تحقيق النجاح على المدى القصير.

وفقًا لبعض التعاريف الموجودة على الإنترنت، فإن التصميم الفكري قد يعني عملية يتم من خلالها إنشاء مفاهيم للتصميم (اقتراحات لمنتجات جديدة). يشمل التصميم الفكري الأنشطة المعرفية والعملية بما في ذلك التعرف على وحل المشاكل، والإبداع والابتكار، وصنع القرار، والرسم، والنماذج الأولية (في الحالات الضرورية)، وكذلك تقييم النتائج.

نحن ندعوك لإلقاء نظرة على هذه المقالة، حيث سنستعرض العديد من الفوائد التي قد يأتي بها التصميم الفكري على حياتك اليومية، والعلاقة القوية التي تربطه بالبرمجة، والتشفير والبرمجيات. هل أنت جاهز؟

مراحل التصميم الفكري: طريقة رائعة لحل مشاكل الحياة الحقيقية

هناك العديد من الطرق التي تمكننا من استخدام التصميم الفكري. مناهج مختلفة تتماشى مع مختلف طرق التنفيذ والتصرف. في هذا السياق، قررنا أن نقدم لكم منهجاً للتصميم الفكري يتكون من 6 مراحل. 6 مراحل بسيطة ستمكنكم أنتم وأطفالكم من التفكير بشكل أكثر وضوحًا، وكذلك من تحويل أفكاركم إلى واقع ملموس.

مراحل التصميم الفكري الستة هي :

التفهم

التمعن

تحديد

التصور

النموذج المبدئي

التجريب

دعونا نذهب خطوةً بخطوة لنتعرف أفضل على كيفية مساعدة هذه الطريقة لنا عند تطبيقها في التغلب على المشاكل التي قد نواجهها

ما هي مراحل التصميم الفكري الستة وماذا تعني

والآن بعد أن علمنا بأن المراحل الستة تعني التفهم، التمعن، التحديد، التصور، النموذج المبدئي والتجريب، فقد حان الوقت للتعمق في كل واحدة منهن، ومعرفة مدى تشابهها مع الأدوات المتعددة التي تعطى لأطفالكم من أجل التعلم.

التفهم: التفهم هو الجانب الأساسي لعملية التخطيط. ففي هذه المرحلة يغمر المتعلمون أنفسهم بالتعلم. من أجل الحصول على التعاطف مع المستخدمين المحتملين لكل ما نرغب في إنشائه، نحن نحتاج أولاً إلى مشاهدتهم من أجل التعرف على هويتهم وتوقعاتهم وكذلك تحديد تلك الأشياء التي تعتبر حيوية بالنسبة لهم. وحتى نتمكن من ذلك، لا يجب علينا تحديد الصفات الظاهرية لهؤلاء المستخدمين المحتملين فقط، ولكنه يجب علينا أن نكون أكثر وأفضل تفهمًا لتلك الصفات. هل فهمت؟

التمعن: في هذه المرحلة، يجب أن يكون لديك هدفٌ ورؤيةٌ واضحين. ففي هذه المرحلة من التصميم الفكري، ستحتاج إلى الاهتمام بالضَرُورِيَّات وكذلك الضَرُورِيَّات المحتملة للمستخدم المحتمل الذي ناقشناه أعلاه. هذا هو الوقت المناسب لفهم هؤلاء الناس بشكل أفضل وللتعمق في فهم من هم حقًا. في هذه المرحلة، هناك مكان للأفكار ووجهات النظر، فمن هنا يمكنك وضع المشكلة التي تواجهها على الطاولة، من وجهة نظرك الخاصة جداً.

 

التحديد: خلال مرحلة التحديد، سيكون بإمكانك تجميع المعلومات التي قمت بإنشائها وجمعها خلال المرحلتين السابقتين. ففي هذه المرحلة سيكون بإمكانك تحليل ملاحظاتك وتنظيمها من أجل تحديد القضايا الرئيسية التي تعرفت اِليها. من أجل تحديد المشكلة، يجب أن تواجهها كمشكلة حقيقية، مستندة من منظور إنساني.

إذا أردتم أن تبدؤوا بطريقة رائعة، ما عليكم سوى أن تسألوا أنفسكم “كيف يمكننا …”. وترك التفكير الذهني يفعل الباقي!

التصور: الوقت الذي تترك فيه المجال لخيالك الواسع! حان الآن الوقت لجلب الأفكار إلى الطاولة، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار قاعدة مهمة: وهي أنه لا توجد هناك أفكار مرفوضة! من المفترض على هذا الجزء من العملية أن يكون جذابًا وممتعًا وديناميكيًا. ففي جلسة واحدة فقط، قد يمكن للفرق أن تجلب المئات من الأفكار إلى الطاولة، لذلك، ما عليك سوى طلب بيتزا، الِانصات لبعض الموسيقى وترك المجال لمفاجئة نفسك!

الاشتراك في النشرة الإخبارية!

اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

Required field
Required field

من المهم الحصول على أكبر عدد ممكن من حلول المشاكل عند بداية هذا الجزء. عند نهاية مرحلة التصور، يجب عليك اختيار البعض من تقنيات التصور الأخرى التي قد تساعدك في التحقق من أفكارك واختبارها حتى تتمكن من اِيجاد أفضل طريقة لحل المشكلة أو العثور على العناصر التي من شأنها أن تساعدك على تخطيها.

النموذج المبدئي: لا تقلقوا! فلا ينبغي على النموذج الأولي أن يكون في صيغة التطبيق الفعلي النهائية التي سينشئها أطفالكم داخل أحد صفوف كتابة التعليمات البرمجية خاصتنا. النموذج الأولي قد يكون إما رسمًا أو صورةً أو عرضًا تقديميًا حيث نستطيع من خلاله معرفة كيف سيبدو المنتج النهائي.

هذا الجزء من عملية التصميم التفكيري يدور حول التفكير أكثر من التطبيق. فهو يدور حول تحويل كل المحتوى الذي تلقيناه خلال العملية إلى شيء موجود بالفعل وقادر على حل مشكلة محددة قمنا بتحديدها في وقت سابق. في حال ما إذا كنت تريد إنشاء حل تكنولوجي، فأنت لن تحتاج إلى أكثر من حل MVP بالنسبة لذلك، التحسينات ستأتي لاحقًا. لا تقلق!

التجريب: في هذه المرحلة، يجب عليك تجربة المنتج النهائي باستخدام أفضل الحلول التي تم تحديدها خلال مرحلة النمذجة الأولية التي ناقشناها أعلاه. ولكن لا داعي للقلق، لأنه حتى خلال هذه المرحلة، فإنه يمكن إجراء التغييرات والتعديلات والتحسينات من أجل تحسين المنتج النهائي وإمكانية استخدامه من طرف المستخدمين المحتملين.

التصميم الفكري وكتابة التعليمات البرمجية: كيف هما مرتبطان؟

التصميم الفكري هو بمثابة طريقة عمل. فهو يقدم طريقة مختلفة لمواجهة قضايا الحياة وإيجاد الحلول لها. تمامًا مثل كتابة التعليمات البرمجية، فهو يمنحكم مشوارًا أين، إلى جانب إنشاء شيء مفيد وفريد، ستحصلون على عدد من الأدوات ومهارات القرن الحادي والعشرين أثناء الإنشاء. 

عندما تقدمون لأطفالكم فرصة لإنشاء تطبيقهم بأنفسهم، فإنه سيكون هناك عائداً إيجابيًا أكثر بكثير من التطبيق الفعلي الذي سينشئونه. هذا، ومن خلال العملية نفسها، سيكون بإمكانهم تطبيق التعاطف، والتفاهم، والتفكير النقدي، والعمل الجماعي والتفكير التحليلي، تمامًا كما يفعلون عندما يقومون بتصميم حلٍ لأي شيء يرغبون فيه، باستخدام التصميم الفكري.

الردود

Comment below