ما الجديد: دورة Tekkie Uni الأولى لتعلم لغة البرمجة بايثون

في نوفمبر من هذا العام، سيتشارك مجموعة من الطلاب في برنامج تجريبي خاص: أول دورة لتعليم لغة بايثون من.Tekkie Uni

سيقوم البرنامج، الذي وضعه إيفجي، مدير Tekkie Uniالتربوي بتعليم الطلاب أسس لغة بايثون.

ما هي بايثون؟

بايثون هي لغة برمجة. وبشكل أكثر تحديدًا، هي لغة برمجة للأغراض العامة عالية التفسير. وهذا يعني، على نحو أو آخر، أن بايثون تعطي أجهزة الكمبيوتر أوامر مباشرة، وتستخدم لغة طبيعية ومتعددة الاستخدامات بدرجة كبيرة.

لغة بايثون شائعة جدًا لأنه يمكن استخدامها في أشياء كثيرة. يستخدمها المطورون في كل شيء بدءًا من تطوير التطبيقات وحتى الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات. كما أن لديها استخدامات عملية أكثر من ذلك، مثل التشغيل التلقائي للدوال التي غالبًا ما يتم الانتهاء منها يدويًا. ويتم استخدامها على سبيل المثال في التمويل للمساعدة على تشغل دوال جدول البيانات تلقائيًا.

ونظرًا لأن بايثون متعددة الاستخدامات، فإنها تُستخدم في صناعات متنوعة على نطاق واسع، بدءًا من المجالات التكنولوجية حتى المجالات غير التقنية، ولأنها تستخدم أسلوب برمجي منظم وسهل القراءة، فإنها غالبًا ما يتم تدريسها في الجامعات.

كيف سيعمل البرنامج التدريبي؟

هذا البرنامج سوف يعلم الأطفال أسس لغة بايثون.

سيتعلم الأطفال خلال البرنامج التجريبي للغة بايثون في بيئة تطوير PyCharm وسيستخدمون مكتبة واجهة المستخدم لإضافة رسومات إلى إبداعاتهم. كما سيتعلمون مهارات برمجية مهمة، بما في ذلك تصحيح الأخطاء والتوثيق وكفاءة الكود البرمجي.

يقول إيفجي: “سنجمع خلال البرنامج بين النقاش والأسئلة للمساعدة في تحسين التفكير المنطقي والحسابي للأطفال”. أحد أهداف البرنامج هو مساعدة الطلاب على الخروج من طرق التفكير القديمة واستخدام بايثون للتوصل إلى حلول ومشاريع جديدة عملية ومبتكرة.

الاشتراك في النشرة الإخبارية!

اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

Required field
Required field

من يستطيع تعلم لغة بايثون؟

يمكن لأي شخص أن يتعلم لغة بايثون. لأنها لغة سهلة الاستخدام وقابلة للقراءة، فهي تتيح للأطفال تعلم المعلومات المعقدة بطريقة بسيطة نسبيًا.

وبالرغم من ذلك، فإن الدورة الحالية مخصصة للأطفال الذين لديهم تجربة سابقة بالبرمجة. وخلال المرحلة التجريبية للدورة، اختارت Tekkie Uni 22طفلًا من الذين درسوا برمجة من قبل؛ أنهى البعض منهم سنتهم الثانية والثالثة معنا، وبعضهم من الخريجين. وقدمت الدروة لجميع الأطفال البالغ عددهم 22 طفلًا كمنح دراسية.

وقال إيفجي: “البرنامج جديد، وأردنا أن يجربه الأطفال دون التفكير في التكلفة“.

بعد المرحلة التجريبية، سيتم فتح الفصل لأي طفل لديه معرفة بأساسيات البرمجة، على الرغم من أنه في النهاية، يود إيفجي تقديم دورة لغة بايثون للأطفال المبتدئين. 

ثم أضاف “في المستقبل، أخطط لإنشاء بعضًا من ورش العمل التي ستمكّن الأطفال الذين ليس لديهم معرفة بالبرمجة من تعلم برنامجنا“.

الردود

Comment below