تنمية مهارات حل المشكلات من خلال التفكير كمبرمِج: إليك كيفية عمل ذلك!

لقد قلنا في مناسبات متعددة آنفاً أن البرمجة هي أكثر بكثير من مجرد إنشاء تطبيق أو برنامج أو لعبة فيديو. إذا كنت قارئاً نهِماً لمدونتنا، فلابد أنك أصبحت تعرف الفوائد العديدة التي يمكن للأطفال الحصول عليها عند إنشاء تطبيقات خاصة بهم، أو عند التخطيط وتعديل مقاطع الفيديو الإبداعية التي سيرفعونها على قنواتهم الخاصة على يوتيوب. ولكننا في هذا المقال، نريد أن نخطو في هذا الموضوع خطوة أخرى…

إن حل المشكلات هو أحد أهم المهارات المطلوبة للعمل والتوظيف في وقتنا الحاضر، وسيصبح أكثر أهمية في المستقبل. تبحث الشركات والمؤسسات في جميع القطاعات عن أشخاص يمكنهم التفكير كمبرمجين وحل المشكلات مستخدمين في ذلك التفكير النقدي والإبداع.

لكن كيف يمكننا التأكد من حصول أطفالنا على الأدوات المناسبة اليوم، ليكون لديهم كل ما يحتاجونه غداً؟ وكيف ينتفع أطفالي من “التفكير كمبرمجين” إذا كانوا يهتمون أكثر بالفنون أو العلوم الإنسانية؟

التفكير كمبرمج هو – بطريقة ما – التفكير باستمرار في كيفية الابتكار، وكيفية جعل الأشياء أفضل، وكيفية جعل العمليات أقصر، وكيفية تحليل كل شيء من الإبداع إلى التصوّر البنّاء.

كما ظننت، يرتبط حل المشكلات ارتباطاً وثيقاً بالقدرة على التفكير كمبرمج. إذا كان أطفالك يفهمون في سن مبكرة كيف يفكر المبرمجون ويستخدمون تلك الطريقة في التفكير في حياتهم اليومية، أياً كانت المجالات والمواضيع التي يحبونها أكثر، فسوف يصبحون – على الفور تقريباً – محللين أفضل للمشكلات، بل وسيكتسبون أيضاً بعض خصائص القيادة الجوهرية.

إن استخدام عقلية المبرمجين ليس مهمة صعبة؛ يمكن لأطفالك البدء بفهم تعريف بسيط للخوارزميات، من خلال لعب بعض الأنشطة الرائعة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في المنزل، أو حتى بالانضمام إلى إحدى دورات البرمجة المرموقة التي تقدمها Tekkie Uni عبر الإنترنت. إن ذلك يُقرّب أطفالك للغاية من حل المُشكلات وسيستمتع أطفالك بجميع مزاياها… تبدو تلك فرصة تستحق أن تنتهزها، أليس كذلك؟

الآن، دعنا نرى كيف يمكنك مساعدة أطفالك على التفكير كالمبرمجين، وكيف يمكنهم استخدام عقلية المبرمجين وتحسين مهاراتهم في حل المشكلات. مستعد؟ هيا بنا!

كيفية تحسين مهارات حل المشكلات لدى أطفالك

أنت تعرف بالفعل مدى أهمية تنمية مهارات حل المشكلات لدى أطفالك. السؤال الآن هو كيف نفعل ذلك. تحلى بالصبر، لأن هناك العديد من الطرق لتحقيق هذا الهدف، والأنشطة المتعددة التي يمكنك القيام بها بسهولة في المنزل ليتمكن أطفالك من تحليل المشكلات باحترافية.

في الواقع، النقطة الأكثر أهمية هنا هي: مساعدة أطفالك على فهم أن هناك العديد من الطرق التي يمكنهم الاختيار من بينها لحل نفس المشكلة. كل مشكلة يواجهونها أو من المحتمل أن يواجهونها، لديها مئات الحلول المحتملة. إن معرفة هذا – معرفة حقة – يقلل من شعورهم بالإحباط، ويزيد من ثقتهم بأنفسهم واحترامهم لذاتهم.

قد تضحك مما سنخبرك به، ولكن بطريقة ما، يمكن أن تكون ألعاب الفيديو مفيدة. هل سمعت عن تعديل ولعب Minecraft، مثلاً؟ تعديل أوضاع Minecraft هو عبارة عن تغييرات وتعديلات يمكن للاعبين إدخالها على اللعبة الفعلية لجعلها أكثر إثارة وتحدياً وتشجيعاً. عندما يفهم أطفالك أنه إذا كان هناك شيء لا يعجبهم يمكنهم تعديله أو حتى تغييره، سيدركون حينها أن كل شيء ممكن، وأن أي مشكلة يمكن حلها.

من ناحية أخرى، لدينا أنشطة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات هو مجال دراسي نشأ وصُمم لجعل الطلاب قادرين على حل المشكلات بطرق عملية. لذا، إذا شجعت أطفالك على أداء بضع أنشطة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات التي نشرناها في مقال منذ فترة وجيزة، فسوف يبدؤون في رؤية كيف يفكر المبرمجون وما عليهم أن يفعلوه إذا أرادوا أن يصبحوا ماهرين في حل المشكلات. ستفتح أنشطة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أذهانهم على إمكانيات جديدة وتُمكنهم من اكتشاف الطرق المتعددة التي يمكنهم اتباعها لحل مشكلة بعينها.

أخيراً وليس آخراً، يمكن للبرمجة أن تساعدهم على ذلك. نعم، بالطبع يمكن أن تساعدهم البرمجة. إذا تعلم أطفالك كيفية البرمجة، فسيكتسبون العديد من مهارات القرن الحادي والعشرين التي ستضعهم على المسار الصحيح ليصبحوا قادرين بالفعل على حل المشكلات. هل تتخيل أن يُنشئ أطفالك تطبيقات خاصة بهم من الألف إلى الياء؟ أو ربما يصممون لعبة ممتعة يمكنهم بعد ذلك مشاركتها مع أصدقائهم وزملائهم في الفصل؟ حسناً، خلال عملهم ذلك، سيواجهون العديد من التحديات والمشكلات، وسيتعين عليهم التفكير في حلول إبداعية، وإجابات مبتكرة، وطرق فريدة لمواصلة عملهم.

في الدورات التدريبية عبر الإنترنت التي تقدمها Tekkie Uni، لن يحصل أطفالك على ذلك فحسب، بل سيحظون أيضاً بدعم كبير من المعلمين المدرَبين جيداً الذين سيرافقونهم طوال الطريق، ويشجعونهم دائماً على أن يصبحوا أفضل.

لماذا يُعتبر حل المشكلات مهماً للمبرمجين؟

إجابة بسيطة لسؤال بسيط: لأن البرمجة هي أكثر من ذلك، إنها طريقة تفكير. لا يكرس كل المبرمجين حياتهم للبرمجة أو إنشاء التطبيقات. العديد من المبرمجين مستجدّين، ويعملون في مجالات بعيدة عن التكنولوجيا. ولكن ماذا يعني هذا؟ حسناً، هذا يعني أن البرمجة وحل المشكلات مرتبطان ارتباطاً ثنائي الاتجاه.

كيف؟ دعنا نرى … من خلال البرمجة، ومن خلال إنشاء تطبيق، أو حتى من خلال الأنشطة المحفزة التي لا تحتاج إلى الإنترنت التي يمكنك القيام بها في المنزل، يمكن لأطفالك تنمية قدراتهم على حل المشكلات. ولكنهم أيضاً لن يكونوا مبرمجين ناجحين جداً إذا لم تكن هذه المهارة قوية بما يكفي لذلك.

هذا بالتحديد هو السبب في أننا ندافع عن التعلم العملي. فهناك الكثير من الأدلة على أن التعلم العملي يساعد المتعلمين على السير بنجاح في هذا الطريق ثنائي الاتجاه، وفي هذه الحالة التي نتحدث عنها بالتحديد، يتمكن الأطفال من حل المشكلات أثناء البرمجة، ويتعلمون البرمجة وهم يحلون المشكلات. يبدو ذلك سحرياً، لكن دورات البرمجة التي تقدمها Tekkie Uni أثبتت نجاحها في هذا المجال.

ولكن، لماذا يعتبر حل المشكلات مهماً للغاية في البرمجة؟ لأن الخفة والفعالية والابتكار هي ثلاثة أمور يجب على المبرمجين استخدامها في كل ما يفعلونه؛ عندما يحاولون فهم المستخدمين لأي شيء ينشئونه، عند تصميم تجربة المستخدم المرغوبة، وحتى عند تحويل فكرتهم إلى واقع ملموس. حل المشكلات يعني التركيز على الحل بدلاً من التركيز على المشكلة نفسها، وهذا أمر ضروري للغاية في البرمجة.

وهكذا، فإن الخفة والفعالية والابتكار، المرتبطين بحل المشكلات، هي ثلاث مهارات ستُفيد أطفالك، أياً كان القطاع أو المجال الذي يقررون التركيز عليه، أو المسار المهني الذي يختارونه لأنفسهم.

الاشتراك في النشرة الإخبارية!

اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

Required field
Required field

التفكير كالمبرمِجين. تحقيق الأهداف.

إن حل المشكلات والتفكير كالمبرمجين له فوائد عديدة لأطفالك، ولكن هناك ميزة ومكسب رئيسي نود مناقشته بمزيد من التعمق: تحقيق أهدافهم.

لا خلاف على أن تعلّم تحقيق الأهداف له فائدة عظيمة. إذا كان أطفالك يعرفون (أو تعلموا) كيفية وضع أهدافهم العامة والمحددة، لتصميم استراتيجية قوية، باستخدام التكتيكات الإبداعية والمبتكرة، سيدفعهم ذلك إلى الشعور الهائل بالنجاح الذي يجلبه تحقيق هذه الأهداف، وبالتالي … هذا يعني تربية إنسان مستقل وناجح وواثق.

التفكير كمبرمج، وبالتالي القدرة على حل المشكلات، سيعلم أطفالك القيمة الهائلة لإنهاء مشاريعهم، ويصحبهم إلى نهاية ناجحة، ويُمكّنهم من تحقيق أهدافهم. في الواقع، ستعطي هذه العملية برمتها أطفالك مستوى عالي من احترام الذات والثقة بالنفس، مما يجعلهم يُدركون أن أي شيء قد يفكرون فيه وأن أي مشروع يخطر على بالهم قابل للتنفيذ.

فكّر في الأمر بالطريقة التالية: أولاً، يعود طفلك إلى المنزل بفكرة رائعة لم يفكر بها أحد من قبل. هل يمكنك تخيل شعوره عندما يرى الفكرة تصبح حقيقة يتحدث عنها الجميع؟ هل يمكنك أن تتخيل مدى حماسته لحل جميع المشكلات التي قد يجدها في طريقه، فقط لرؤية فكرته الجديرة بالثناء تتحول إلى حقيقة؟

باختصار: “كيف يمكن لحل المشكلات مساعدة أطفالي في المستقبل؟

إذا كنت قلقاً بشأن شعور أطفالك بالنضج والنجاح، فإن البرمجة هنا لتمد لك (ولهم) يد العون. دعهم يشعرون بشعور التعلم بالممارسة، وساعدهم على أن يصبحوا مبدعين رائعين كما كانوا دائماً.

باختصار: التفكير كمبرمِج سيعلم أطفالك كيفية حل المشكلات. وحل المشكلات سيُمكّن أطفالك من تحقيق أهدافهم. إن تحقيق أهدافهم سوف يمنحهم القوة واحترام الذات والأدوات المفيدة لهم والثقة بأنفسهم. كل تلك الأمور ستحول أطفالك إلى قادة عالم الغد. نعم، الأمر بهذه السهولة!

تقوية مهاراتهم في حل المشكلات عن طريق تعلُّم البرمجة!

إذن، ما أول ما عليك فعله؟ حسناً، الخطوة الأولى هي معرفة ما يريده أطفالك. تعرف عليهم واكتشف دوافعهم العميقة وأهدافهم الحياتية. افهم من محادثاتك مع أطفالك ما إذا كانوا يحبون الزراعة، أو كانوا من لاعبي الألعاب الماهرين، أو يحبون مجال الروبوتات، أو يريدون تغيير العالم بإنشاء مبادرة عمل اجتماعي مؤثرة.

إن معرفة أطفالك هي أمر أساسي لتحديد نوع النشاط الذي يمكنك عمله معهم، حتى يصبحوا قادرين على حل المشكلات. كما قلنا من قبل، هناك طرق عديدة لتحقيق هذا الهدف، لذا لا داعي للذعر… كل شيء يمكن تحقيقه!

ما يمكننا أن ننصح به حقاً، أياً كانت هوايات أطفالك، هي البرمجة. عندما يتعلم أطفالك كيفية البرمجة، فإن أي اهتمام أو هواية لديهم، تكتسب المزيد من القوة والاهتمام، لأنهم سيُدركون الأمور المذهلة التي يمكنهم عملها في ذلك المجال بالتحديد.

دع أطفالك يعملون، دع أطفالك يتدربون، مكّنهم من أن يصبحوا أفضل من خلال إعطاء أفكارهم كل الاهتمام والموارد التي تحتاجها. سجّل أطفالك الصغار في واحدة من العديد من دورات البرمجة المباشرة للأطفال التي تقدمها Tekkie Uni عبر الإنترنت وستندهش من تقدمهم السريع، وقدرتهم – التي ستظهر سريعاً – على حل المشكلات، وشكل أفكارهم ومشاريعهم غير العادية.

الأمر بيدك. فماذا تنتظر؟

الردود

Comment below