الطالب العالمي

تتيح Tekkie Uni لفتى من الأرجنتين دراسة البرمجة مع أطفال من فرنسا

يعيش فالنتين فالاديني في الأرجنتين، لكنه يجيد اللغة التي قد لا تتوقعها – الفرنسية.

يدرس فالنتين اللغة الفرنسية منذ عُمر سنتين، وهو حاليًا يدرس في مدرسة ثانوية فرنسية، ويأمل بدراسة المرحلة الجامعية في فرنسا. حتى أنه يدرس حاليًا البرمجة مع Tekkie Uni بالفرنسية.

بفضل نظام الدورات الدولية في Tekkie Uni، تمكن فالنتين من دراسة كل من البرمجة وعلم الروبوتات باللغة الفرنسية. جميع زملائه في المدرسة كانوا ناطقين أصليين للغة الفرنسية ويعيشون في أوروبا، مما أعطاه انطباعًا لما ستكون عليه تجربة الدراسة الجامعية في أوروبا في يوم من الأيام.

من جانبه، يعتبر فالنتين نفسه سعيدًا بالتعلم مع زملائه الأوروبيين.

يقول: “الأطفال الأوروبيون مثل أي أطفال آخرين، لديهم مواهب ومهارات. لا توجد أي فروقات”. وأضاف: “أشعر كأنني مواطن في هذا العالم”.

التكنولوجيا واللغة الفرنسية: مزيج مثالي

حصل فالنتين على منحة دراسية وهو يدرس حاليًا بمدرسة ثانوية باللغة الفرنسية. تبعد المدرسة 25 كيلو مترًا عن منزله، مما يعني أن العائلة لديها ساعة تنقل كل يوم، إلا أن الأمر يستحق ذلك، كما تقول والدته كارلا كورياس.

وأضافت: “أحب مدرسته حقًا لأنها مكان بدون تحيز، وتُعلّم القيم الإنسانية مثل الحرية والإخاء والمساواة – كل ما هو جزء من الثقافة الفرنسية”. وأضافت أيضًا: “الأطفال لا يرتدون الزي الرسمي ويلبسون كما يريدون، كل حسب أسلوبه واختياره. كما أن هناك أطفال من جميع الأعراق والأديان”.

يحب فالنتين التكنولوجيا؛ هناك حصة تكنولوجيا في مدرسته، وطموحه هو أن يكبر ويعمل في مجال السيارات – مهنة أصبحت أكثر تركيزًا على الكمبيوتر في السنوات الأخيرة. كانت كارلا وزوجها مهتمين بإيجاد نشاط لا منهجي لفالنتين والذي من شأنه أن يجسّد حبه للتكنولوجيا.

عندما شاهدت إعلان Tekkie Uni على Facebook، فُتِنت على الفور؛ ليس لأن الأمر يقتصر على تقديم Tekkie Uni دروس التكنولوجيا لابنها، وإنما ستوفر له أيضًا، كأكاديمية دولية، فرصة العمل مع الطلاب والمدرسين من جميع أنحاء العالم.

على الرغم من أن فالنتين يتقن الفرنسية، إلا أنه لم يخطر على بال العائلة تسجيل فالنتين بدورة برمجة باللغة الفرنسية. بدلًا من ذلك، التحق بدورة باللغة الإسبانية، لكن لسوء الحظ لم يسمح له وقته بالانضمام لهذا الفصل. عندها جاءت العائلة بفكرة انضمام فالنتين للدورة باللغة الفرنسية.

تقول كارلا: “لقد كان ذلك مثاليًا”.

دراسة التكنولوجيا عبر الإنترنت

التحق فالنتين بدورتين مع Tekkie Uni – دورة تطوير التطبيقات ودورة في مجال الروبوتات. إنه يحب التركيز على مجال التكنولوجيا. كما يأمل في إنشاء تطبيقات للسيارات في يوم من الأيام، لذلك فهو يثمّن قدرته على الانخراط في الموضوعات التكنولوجية. في المدرسة، كما يقول، يجب أن يتعلم الكثير من الأشياء. في Tekkie Uni، يركز على المهارات الرقمية من خلال بناء التطبيقات.

أضاف قائلًا: “ما أحبه بالأمر هو عدم الاضطرار إلى قضاء الوقت في أداء الواجب المنزلي”. وقال أيضًا: “هذا جيد، من السهل التعلم من خلال التركيز على المشاريع”.

جعلت دورات Tekkie Uni منه طالبًا أفضل خارج نطاق الفصول الافتراضية أيضًا. فعلى سبيل المثال، تحمّل فالنتين المسؤولية الكاملة بفصله الدراسي في Tekkie Uni: فهو يعمل باستقلالية في الفصل ويضبط المنبه على هاتفه للتأكد من حضوره الحصة في الوقت المحدد.

الاشتراك في النشرة الإخبارية!
اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

كما استفاد من بعض الدروس في Tekkie Uni لتحسين أدائه في حصة التكنولوجيا في المدرسة، وفقًا لما قالته والدته.

وأضافت كارلا: “في أحد الأيام، جاء المعلمة إلى الفصل وكتبت بعض التمارين على السبورة”. “لم تكد تنتهي وتجلس وإذ بفالنتين يرفع يده ليقول إنه قد انتهى من حل التمارين. لقد اعتقدت بالطبع أنها مزحة أو أن حل التمارين كان سيئًا للغاية. لكن بعد أن استعرضت أجوبته أدركت أن كل شيء تم على ما يرام ودون أية أخطاء”.

لقد كان فالنتين محرجًا للغاية في ذلك الوقت من شرح أنه كان يدرس البرمجة بعد انتهاء دوام المدرسة، ولكن لاحقًا، التقت كارلا بالمدير وبمربي الصف وأخبرتهما عن الدورات التي حصل عليها فالنتين مع Tekkie Uni.

قالت كارلا: “لقد اتصلوا بمعلمة التكنولوجيا والتي بدورها أبدت إعجابها بالأمر”. كما قالت أيضًا: في هذه الأيام يحصل فالنتين على أفضل الدرجات في فصل التكنولوجيا.

الطالب العالمي

فالنتين هو الشخص الوحيد في مجموعة أصدقائه الذي يتعلم البرمجة؛ معظم الأطفال الذين يعرفهم يمارسون الرياضة أو يدرسون، لكنه الوحيد الذي يقضي وقت فراغه في البرمجة.

عندما سُئِل عما سيقوله لطفل قلق من صعوبة البرمجة، كان لفالنتين نصيحة واحدة: جرّبها.

وقال: “لا يمكنك التفكير في صعوبة أي شيء دون تجربته”. أضاف قائلاً: “إذا كنت تريد القيام بشيء، فستتمكن من القيام بذلك. عليك أن تنظر للأمور من الجانب الذي تحبه أكثر. هذا ما حفّزني على تجربة أشياء لم أكن أعرف كيف أفعلها”.

فالنتين في عامه الثالث مع Tekkie Uni حاليًا، وهو أمرٌ يُسْعد والديه للغاية. التكنولوجيا تحيط بالأطفال من كل جانب وترغب كارلا في رؤية ابنها يتعلم كيف يوظف أفضل قدراته لاستخدام هذه التكنولوجيا.

تقول كارلا: “الأطفال من جيله ولدوا ولديهم هاتف محمول في أيديهم”. وأضافت: “التكنولوجيا جزء من حياتهم اليومية”.

الردود

Comment below