ثلاث طُرق تُعلِّم بها البرمجة الصبر

كما ذكرنا سابقاً، كتابة الأكواد ليست مجرد برمجة. عندما يتعلم أطفالنا كيفية كتابة الأكواد، فإنهم لا يتعلمون لغة المستقبل فقط، ولكن أيضاً يتعلمون مجموعة من الأدوات التي ستساعدهم في مستقبلهم القريب، مما يضمن لهم الحصول على مهن أكثر نجاحاً والوصول بسهولة إلى وظيفة أحلامهم.

الصبر والبرمجة: مرتبطان ببعضهما أكثر مما تتصور!

أتذكُر كيف بينّا لك العلاقة القوية بين البرمجة والتفكير التصميمي؟ أو عندما ناقشنا مدى الإبداع الذي في البرمجة؟ حسناً، اليوم سوف نعرض لك منظوراً آخراً مهماً.

نحن نعلم مدى أهمية أن يُعلّم الوالدان أطفالهم القيمة الحقيقية للصبر. لذا، إليك خبر جيد: يمكن أن تساعدك البرمجة على ذلك! الطريقة هي…

التجربة والخطأ: اكتشف كيفية تحويل الأخطاء إلى عملية تعليمية

في الفصول القديمة والتقليدية لا يتقبل المعلمين والمربين الأخطاء بصدر رحب. أما نحن، فنعتبر أن هذا هو أكبر خطأ يمكن أن يرتكبوه. الأخطاء هي أفضل تجربة تعليمية يمكن أن يتمتع بها الطفل.

عندما يتدرب الطفل على التجربة والخطأ، يدرك أنه إذا لم ينجح في البداية، فهناك دائماً مسار جديد يتخذه لحل مشكلة أو موقف معين.

عندما يتعلم طفلك البرمجة، ستصبح التجربة والخطأ جزءًا لا يتجزأ من عملية تعلُّمه، وبالتالي، فإنه سيتدرب على الصبر – الذي قد يكون من الصعب التحلي به في كثير من الأحيان – حتى دون أن يلاحظ هو ذلك. سيفهم مدى أهمية سير العملية، وأهمية الانتظار لمعرفة النتائج التي يريد تحقيقها.

استشارة الآخرين: فهم أهمية اختلاف الآراء

جزء من تعلُّم الصبر هو إدراك أن هناك العديد من الآراء، وأنك في كثير من الحالات، يمكنك إثراء رأيك بعناصر من تحليلات الآخرين، وخبراتهم، ونصائحهم.

عندما يطلب طفلك نصيحتك، فهو يُدرك بطريقة ما أنه قد لا يصل إلى نقطة النهاية على الفور أو بالسرعة التي كان يعتقدها. إنه يعلم أن الأمر قد يستغرق وقتاً طويلاً بعض الشيء، ولكن النتيجة النهائية لمشروعه ستكون مذهلة.

الاشتراك في النشرة الإخبارية!
اترك تفاصيلك، واحصل على Tekkie معها!

في دروس البرمجة التي تقدمها Tekkie Uni عبر الإنترنت، سيشارك طفلك في فصل تفاعلي مع معلمين مدربين تدريباً جيداً على إلهامه هو وزملائه في الفصل، لاستكشاف ومناقشة وسؤال الآخرين بنشاط عن كيفية حل مشكلة معينة، أثناء إنشاء تطبيقه أو لعبته.

احترام آراء الآخرين لا يؤدي فقط إلى تعلُّمه الصبر، ولكنه أيضاً يزيد من تواضعه ومهاراته الاجتماعية. هذا مهم، أليس كذلك؟

التفكير الانتقادي: جزء لا يتجزأ من البرمجة

كيفية البرمجة يُنمّي قدرة طفلك على التفكير الانتقادي. أنت تعلم بالفعل أن هناك عدداً من مهارات القرن الحادي والعشرين سيكتسبها طفلك عند تعلم كيفية البرمجة، لكن التفكير الانتقادي هو أحد أهم تلك المهارات.

صدق أو لا تصدق، يرتبط كل من الصبر والتفكير الانتقادي ارتباطاً وثيقاً. عندما يتوقف شخص ما عن التفكير، يُعطي نفسه الفرصة للنظر في الأمور من زاوية مختلفة، وتحليل تعدد العوامل، وإيجاد الحلول التي نحصل عليها من عمل (أ) أو (ب) أو (جـ).

سيُمكّن هذا طلاب البرمجة من تقدير الوقت بطريقة جديدة، لعلمهم أنهم يمكنهم عمل شيء أفضل أو أكثر تميُّزاً إذا جربوا طريقة مختلفة. في النهاية، التفكير الانتقادي هو الصبر لتجربة إجابات محتملة مختلفة مرة تلو الأخرى، حتى يجدوا الإجابة الصحيحة … أو الإجابات الصحيحة.

يمكن لطفلك أن يتعلم البرمجة ويصبح أكثر صبراً

يمكن أن تُساعد البرمجة طفلك على التحلي بالصبر. في فصول البرمجة التي تقدمها Tekkie Uni عبر الإنترنت، سيتمكن طفلك من أن يتعلم من أخطائه، وأن يُجرّب عدة مرات حتى يصل إلى نجاحه النهائي، وأن يستشير الآخرين لتلقي آراء مفيدة، وأن يُنمّي قدرته على التفكير الانتقادي.

كل هذا سيجعله أقرب إلى أن يكون طفلاً صبوراً يدرك أهمية هذه العملية، وبالتالي، يُنفذ مشاريع تحبس الأنفاس وتسلب العقول. امنح أطفالك هبة البرمجة وستُدهشك النتائج!

الردود

Comment below